الاثنين، 16 مارس، 2015

مفارقة مثيرة .. حفيد مرشد الإخوان ونجل شقيقة "البرادعي" يقودان حزب "مصر القوية"


على نهج "مشهور".. الحفيد في صفوف المعارضة
- ابن شقيقة "البرادعي".. اسم مطروح بقوة ليمثل مصر القوية في انتخابات الرئاسة المقبلة
- "شكري".. الأقرب لأوساط الشباب داخل الحزب


من المفارقات المثيرة للاهتمام داخل حزب "مصر القوية"، أنه يضم في تكوينه كلا من أحمد محمد عبد الجواد، حفيد مصطفى مشهور، المرشد الخامس لجماعة الإخوان المسلمين، والدكتور أحمد شكري، نجل شقيقة الدكتور محمد البرادعي، والمفارقة هنا في صلتهما باسمين بارزين، أحدهما يقع في أقصى يمين الخط السياسي في مصر، والآخر يقع في أقصى يساره.

وكان عبد الجواد يشغل منصب الأمين العام لحزب مصر القوية سابقا، وتم تصعيده خلال المؤتمر العام لحزب مصر القوية الذي عقد الجمعة الماضي لمجلس الحكماء بالحزب، وهو ضمن ثلاثة من شباب الإخوان، وهم محمد القصاص وأحمد عبد الجواد وإسلام لطفي الذين خاضوا معركة ضد قيادات الإخوان لإقناعهم بالمشاركة في ثورة 25 يناير وتمت الإطاحة بهم عقب الثورة.

وفي 2013، كان "عبد الجواد" على قناعة بأن القيادة داخل جماعة الإخوان تفتقر إلى الرؤية الاستراتيجية، ومقتنعة بأن الشارع يتعاطف معها، وأن لديها قدرات قوية على الحشد، وأنهم يتحدثون كما لو كانت استراتيجيتهم في انتظار معجزة تأتي لنجدتهم، وإعادتهم إلى السلطة، لكنهم لا يستمعون بشكل جيد للأعضاء الأصغر سنا.

أما أحمد شكري، فقد ترشح لعضوية الهيئة العليا للحزب في انتخاباته الجمعة الماضي، وهو حفيد المهندس إبراهيم شكري، رئيس حزب العمل، وابن شقيقة الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، ويبلغ من العمر37 عامًا، لذا فهو قريب من أوساط الشباب بالحزب.

وقد تردد اسمه ليمثل الحزب في الانتخابات الرئاسية المقبلة عقب إعلان الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح عن عدم ترشحه فيها، حيث نشر طارق مصطفى، عضو حزب مصر القوية وأحد أعضاء حملة أبو الفتوح الانتخابية ببني سويف، صورة للدكتور أحمد شكرى، عضو الهيئة العليا لحزب مصر القوية، قائلاً: "تذكروه جيدًا.. سيكون مرشح مصر القوية في الانتخابات الرئاسية".

ولا عجب في أن يكون "عبد الجواد" ضمن صفوف حزب معارض بالنظر إلى تاريخ مصطفى مشهور الذي يعتبر من أكثر قيادات جماعة الإخوان المسلمين تأثيرا في بنائها بعد حسن البنا، وكذلك الحال بالنسبة لـ"شكري" ابن شقيقة "البرادعي" المعروف بمعارضته للنظام الحالي رغم توليه منصب رئيس الوزراء في بدايته.

الأحد، 15 مارس، 2015

حقيقة يوسف القرضاوى



حقيقة نجل القرضاوي
كما لم تعرفوها من قبل

تامر أمين: نجل القرضاوي تمنى الفشل لمصر




 هاجم الإعلامي تامر أمين، نجل الشيخ القرضاوي، عضو تنظيم الإخوان، بسبب مقاله الذي حاول أن يشوه فيه مصر والمؤتمر الاقتصادي.
وقال "أمين" خلال برنامجه "من الآخر" على قناة "روتانا مصرية"، "عبد الرحمن فاكر نفسه أذكى أخواته .. وبيشبه مصر بفتاة دعارة .. دا ماينفعش يكون شاعر ولا أى حاجة .. ماينفعش غير أنه يكون ابن القرضاوى ويبقى زي أبوه".

وأشار أمين، إلى أن نجل القرضاوى تمنى الفشل لمصر والمؤتمر الاقتصادي، مؤكدا أن تأثيره مثل تأثير بعوضة.

نجل القرضاوى على خطى الاخوان ينتقد المؤتمر الاقتصادى







نشر نجل القرضاوي، عبر حسابه على "فيس بوك"، أن "هذا المؤتمر ليس ملزمًا لأي مواطن مصري، وكل ما يبرمه من يحكم مصر بالحديد والنار اليوم"، متابعًا: "لن نلتزم به غدا، وعلى كل عاقل أن يعلم جيدا أننا في نهاية عهد أسود، وأننا سنمسح عار هذا العهد بمسح التزاماته المجحفة من فوق كاهل المصريين".



وهذا هو عهدنا بك يا ابن القرضاوى تسير على نفس نهج أبيك وكرهكم لمصر لن تستطيعون اخفاءه ابدا وتحاولون ان تنفذوا اجندة التخريب الإخوانية فى مصر المحروسة ولكن هيهات (دع الكلاب تعوى وستسير قافلة مصر بإذن الله) رغم انف المغرضين .

الجمعة، 13 مارس، 2015

حصرى | موقع اخبارى يهدد العلاقات المصرية الاماراتية


موقع دوت مصر الاخبارى الذى أنشأه الاماراتى أحمد جمعة ويتولى إداراته مجموعة من الصحفيين التابعين لتنظيم الاخوان الارهابى وأيضاً تنظيم الجماعة الاسلامية بعد وفاة مؤسسه الصحفى / عبدالله كمال يقوم القائمين عليه بإثارة الازمات والسير على نهج تنظيم الاخوان الارهابى فى محاربة وهدم الدولة وعلاقاتها بالدول الخارجية وأولها دولة الامارات الشقيقة لأن ممولها رجل أعمال اماراتى .

القائمين على إدارة الموقع المناهضين للدولة هم 

** مصطفى أحمد عبدالرحمن (بكالوريوس طب أسنان) 
المشرف العام على موقع دوت مصر وله كل الصلاحيات فى إدارة الموقع الاليكترونى وصرف الأموال بدون أية مستندات وينتمى إلى أسرة أخوانية وسبق قيامه ببث فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى يسخر فيه من فيلم "كلمة وطن" الذى يوثق تاريخ المخابرات العامة المصرية.

على علاقة وطيدة جدا بنوارة  نجم وعلاء عبدالفتاح


متزوج من (ريم رشدى) التى تُعد كاتمة أسرار الإعلامية/ ريم ماجد وطبعا معروف من هى ريم ماجد التى تهاجم المؤسسة العسكرية والدولة المصرية باستمرار.

عقب توليه إدارة الأمور بالموقع بعد وفاة الصحفى عبدالله كمال قام باستبعاد عدد يقارب 80 شخص من العمل بالموقع وتعيين حوالى 95 شخص غيرهم من الشباب ذوى الاتجاه المناهض لسياسة الدولة.

*** خالد عبدالمنعم خليفة البرى (رئيس التحرير بالموقع)







                                                                         خالد البرى

كان يقيم بلندن وسبق عمله وسبق عمله كمحرر باذاعة BBC وسبق له العمل بقناة التحرير عقب أحداث يناير 2011.

متزوج من الاعلامية ليليان داوود بقناة ONTV التى تتبنى وجهات النظر ضد النظام والدولة المصرية ويدعى أنه قام بتطليقها ولكنهم مازالوا متزوجين 

 ليليان داوود

أصدرت دار النهار للنشر كتاب بعنوان "الدنيا أجمل" يروى فيه تجربته مع الجماعة الاسلامية (عضو متشدد بالجماعة الاسلامية)

** الصحفى / خالد محمد البرماوى 

خالد البرماوى

من المقربين للناشط السياسى / وائل غنيم وسبق للإعلامى / عبدالرحيم على بتسريب مكالمة بينهما خلال برنامجه الصندوق الاسود بقناة القاهرة والناس.

سبق له السفر لفلسطين لتدريب مجموعة من الصحفيين بمركز تدريب الدوحة لحرية الاعلام

سافر إلى تركيا خلال الأيام الأولى من شهر ديسمبر 2014 لأعطاء دورات تدريبية هناك

*** أما سياسة موقع دوت مصر الاخبارى مشبوهة جدا 
- حركة الاموال بالموقع تدار بطريقة عشوائية وتأتى الاموال (مع أشخاص) عن طريق مكاتب تحويل الأموال وبعملة (الدولار) وتقترب مرتبات العاملين بالموقع من مبلغ 2 مليون جنيه شهرياً.

- يتعامل الموقع مع وكالة أخبار يديرها (أحمد سميح) والشخص ده على علاقة جامدة جدا مع أحمد ماهر مؤسس حركة 6 ابريل وأحمد سميح شريك المحامى (نجاد البرعى) وهناك صلة قرابة مع (علاء عبدالفتاح) وصديق شخصى (لأسراء عبدالفتاح)

احمد سميح


بمتابعتنا ما يبث على موقع دوت مصر تلاحظ احتواء المادة الاعلامية على مضمون لا يصب فى صالح الدولة وانما يصب فى صالح توجهات العناصر المناهضة التى تهاجم القيادة السياسية باستمرار.

** مصطفى عبدالرحمن تحدث عن تحضيرهم لثورة فى 25 يناير 2015 الماضى بداعى انهاء حكم العسكر "على حد زعمه" وقام باستئجار شقة فى العقار رقم 24 ش حسين حجازى الطابق الثالث امام مجلس الوزراء وكان هناك اصرار منه على هذا المكان ليكون مقر قسم الفيديو التابع للموقع ويدير قسم الفيديو فى هذه الشقة (هيثم قبيس أبو عقرب أحمد) يمتلك شركة إنتاج فيديو اسمها (هاند ميد) بتمويل إخوانى وكان مسئول موقع قناة الجزيرة على الانترنت.

وتجدر الاشارة بتفشى ظاهرة تعاطى المخدرات فى أوساط قيادات الموقع واستضافة فتيات فى وقت متأخر من الليل بمقر الموقع

وزادت سلبيات موقع دوت مصر حتى أنه يتطاول على الدين الاسلامى ويروج لأفكار مغرضة لهذا تم حجب الموقع فى السعودية والامارات

الى متى يستمر هذا الموقع فى بث سمومه وافكاره الهدامة فى ربوع مصر المحروسة؟
الى متى يستمر مثل هؤلاء فى العمل باجندات ارهابية فى تدمير عقول شبابنا ؟

استغاثة الى من يهمه الامر .
انقذوا مصر من هؤلاء الارهابين.