السبت، 19 سبتمبر، 2015

صناعة الموت تهدد مصر

صناعة الدواء بدون تراخيص وبدون مراعاة المعايير والاساليب المعمول بها فى صناعة الدواء كالتعقيم وتركيبة العلاج وهى ما يطلقون عليها صناعة (تحت بير السلم) أى هى الصناعة التى تكسب الملايين من الجنيهات بأسرع ما يمكن وفى نفس الوقت أهدار اروح الملايين من الابرياء الذين يموتون كل يوم بسبب العلاج المغشوش الغير مطابق للمواصفات العلاجية والطبية
وبننشر انهاردة نموذج من أخطر النماذج الموجودة فى مصر لصناعة الدواء المغشوش
ونتساءل إلى متى تظل هذه الظاهرة تهدد أرواح الأبرياء







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق