الاثنين، 19 ديسمبر، 2011

احذروووا حريق مصر قريبا

رسميا يوجد في مصر 2.5 مليون عاطل.. وتقديرات أخرى تقول إن الرقم 8 ملايين.. و65% من إجمالي الجرائم يرتكبها عاطلون هذه حقيقة وكل الاحصائيات تؤكد هذه الارقام واكيد اغلب المصريين يعلمون ذلك اما ما لا يعلمه البعض أن المؤامرة القادمة لحرق كل مؤسسات الدولة بالكامل واكرر كل مؤسسات الدولة بالكامل وهذا مخطط صهيونى امريكى بتنفيذ عمر عفيفى وحركة 6 ابريل وحركة كفاية والخطة مثلما حدثت ايام حرق جميع اقسام الشرطة وجميع السجون فى وقت واحد سيتم التنفيذ بمثل السيناريو سيحرقون جميع المؤسسات فى الدولة فى اى مكان وفى كل المحافظات فى وقت واحد وزوج الرقاصة عمر عفيفى الهارب فى امريكا قال يوم 14 ديسمبر فى جريدة الوفد ان حرق القاهرة قريب وايضاً فى صفحته فى موقع الفيس بوك ونشرته الكثير من المواقع الاليكترونية. 





وحرق المجمع العلمى ومحاولة حرق مجلس الوزراء ومحاولة حرق المتحف المصرى هذه دلائل إنها مجرد بروفات للحدث الأكبر.



ومنذ شهور قليلة بدأت حركة 6 ابريل تجميع بيانات العاطلين على مستوى الجمهورية وأنشأت حركة منفصلة اسمها حركة لكل عاطل وتم تجميع بيانات العاطلين بأرقام تليفوناتهم وتم تشكيل الحركة :



وتم جمع اعداد من العاطلين ومعهم اعداد كثيرة من البلطجية المأجورين وايضاً اطفال الشوارع الذين لا يوجد ملجأ لهم وتم تقسيمهم إلى مجموعات مسلحة سرية تم تشبيها بكتائب جيش وفصائله كل كتيبة مكونة من 100 شخص يقودها أحد عملاء عمر عفيفى فى مصر 

اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - عمر عفيفى يعلن خطة الثورة الجديدة 

وكتائب العميل عفيفى السرية منتشرة فى جميع محافظات مصر وخاصة القاهرة وسيناء وبعض فصائل للاتصالات وايضاً فصائل للتصوير فى اماكن الحدث والفصيلة تتكون من عشرة اشخاص وفصائل التصوير فى اماكن الحدث تكون من السيدات أو الآنسات 




وسيتجمع كل 25 شخص امام منشأة من منشآت الدولة وسيقومون بحرقها مثلما فعلوا فى مبنى مجلس الشورى والهيئة العامة للطرق والكبارى والمجمع العلمى وأخيراً محاولة حرق المتحف المصرى :



تمكن أهالى وسط البلد من القبض على 22 شابا وفتاة بميدان طلعت حرب والمتحف المصرى وبحيازتهم أسلحة بيضاء وزجاجات مولوتوف وجراكن بنزين كانوا فى طريقهم لشارع القصر العينى والمتحف المصرى للقيام بأعمال شغب ومحاولة إحراق المتحف المصرى، تم القبض على المتهمين وإخطار النيابة التى تولت التحقيق.
وكان قد وصل للخدمات الأمنية المعنية لتأمين المتحف المصرى دائرة قسم شرطة قصر النيل بمديرية أمن القاهرة من طالب ومندوب مبيعات، إخطار بتمكنهما بمساعدة الأهالى من ضبط كل من شيماء أحمد سعد 18 سنة بدون عمل ومقيمة بالزيتون (مبلغ بغيابها بقسم شرطة المطرية)، وبحوزتها سلاحا أبيض، سارة جمال السيد 24 سنة بدون عمل ومقيمة باب الشعرية وبحوزتها سلاح أبيض  محمود سامى محمد 27 سنة حاصل على دبلوم - ومقيم بالعجوزة - سبق إتهامه فى عدد 5 قضايا، ومطلوب للتنفيذ عليه فى قضية تسول وبحوزته سلاح أبيض ،محمود سليمان أحمد 24 سنة عاطل ومقيم بالبساتين - سبق إتهامه فى قضيتين  وبحوزته سلاح أبيض ،وجميل ناصف منير 17 سنة عاطل - ومقيم بنى سويف ،يسرى محمد صديق 32 سنة ميكانيكى  ومقيم بالجيزة  سبق إتهامه فى قضية سلاح بدون ترخيص كمال حمادة نعمان 33 سنة عامل ومقيم بروض الفرج  سبق إتهامه فى عدد 4 قضايا ، ومطلوب للتنفيذ عليه فى قضية أقراص مخدرة بالحبس سنة ومحمد جمعة أبوطالب 16 سنة عاطل - ومقيم دائرة السلام .. وبحوزته سلاح أبيض و طارق على محمود 23 سنة عاطل - ومقيم بالجيزة ،وإسلام خلف رايق 23 سنة طالب - ومقيم بالقليوبية  ومحمد حسين جابر 17 سنة مبيض محارة - ومقيم الجيزة ومصطفى ممدوح محمد 16 سنة كهربائى - ومقيم بالإسكندرية وفادى رزق سليمان 18 سنة طالب - ومقيم بالمرج وسيد أحمد كامل 17 سنة بائع - ومقيم بالشرقية ومحمود سعد محمد 16 سنة مبيض محارة - ومقيم باب الشعرية ويوسف سيد السيد 15 سنة عاطل ومقيم الغربية ومحسن عبدالسلام محمود 42 سنة تاجر خردة  ومقيم الغربية ، لقيامهم بأعمال شغب وبلطجة وسط المتظاهرين بميدان التحرير وحيازة بعضهم لأسلحة بيضاء ،كما تبلغ من محاسب بتمكنه بمساعدة ثلاثة أشخاص آخرين من ضبط كلٍ من مجدى محمد 35 سنة ومقيم بمصر الجديدة - سبق إتهامه فى عدد ثلاث اتهامات، ومحكوم عليه فى قضية تعرض لأنثى بالحبس شهر وفاروق ناصر كمال 23 سنة عامل ومقيم بمصر القديمة - محكوم عليه فى إحدى القضايا ،وأبوالعلا صلاح أبو العلا 26 سنة عامل ومقيم بالزاوية - سبق إتهامه فى قضية مشاجرة ،وجمال السيد حسن 17 سنة بدون عمل ومقيم الإسكندرية ومحمد عبدالنبى توفيق 19 سنة حداد ومقيم بالغربية .
وألقت قوات الأمن القبض على المذكورين أثناء تواجدهم بشارع طلعت حرب دائرة القسم وإعداد بعض زجاجات المولوتوف .
وضبط بحوزتهم (جركن بداخلها سائل البنزين، وعدد 9 زجاجات مياه غازية فارغة وبمواجهتهم اعترفوا بقيام شخص يدعى "رومانى "غير معلوم باقى بياناته بتحريضهم على إعداد تلك العبوات تمهيداً لإلقائها على المتحف المصرى، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة للعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.


وساعة الصفر لتنفيذ مخطط المؤامرة سيتم قبل انتهاء المرحلة الثالثة فى انتخابات مجلس الشعب.

الى كل المصريين احذروووووووووووا الموت قادم ولا بد من التصدى له احذروا وافيقوا قبل ان يأتى اليوم الذى لا يفيد فيه الندم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق